الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى قال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين

قوله تعالى قال أنا خير منه : الآية .

- أخرج عبد بن حميد ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، وأبو الشيخ ، عن قتادة في قوله : قال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين قال : حسد عدو الله إبليس آدم على ما أعطاه الله من الكرامة وقال : أنا ناري وهذا طيني . فكان بدء الذنوب الكبر ، استكبر عدو الله أن يسجد لآدم فأهلكه الله بكبره وحسده .

وأخرج أبو الشيخ ، عن أبي صالح ، عن عكرمة قال : خلق إبليس من نار [ ص: 336 ] العزة ، وخلقت الملائكة من نور العزة .

وأخرج ابن جرير ، عن الحسن في قوله : خلقتني من نار وخلقته من طين قال : قاس إبليس وهو أول من قاس .

وأخرج أبو نعيم في الحلية والديلمي ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جده ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : أول من قاس أمر الدين برأيه إبليس ، قال الله له : اسجد لآدم ، فقال : أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين قال جعفر : فمن قاس أمر الدين برأيه ، قرنه الله تعالى يوم القيامة بإبليس ؛ لأنه اتبعه بالقياس .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث