الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وقل رب أعوذ بك من همزات الشياطين وأعوذ بك رب أن يحضرون

جزء التالي صفحة
السابق

وقل رب أعوذ بك من همزات الشياطين وأعوذ بك رب أن يحضرون

الهمز : النخس ، والهمزات : جمع المرة منه ، ومنه : مهماز الرائض ، والمعنى : أن الشياطين يحثون الناس على المعاصي ويغرونهم عليها ، كما تهمز الراضة الدواب حثا لها على المشي ، ونحو الهمز : الأز ؛ في قوله تعالى : تؤزهم أزا : أمر بالتعوذ من نخساتهم بلفظ المبتهل إلى ربه ، المكرر لندائه ، وبالتعوذ من أن يحضروه أصلا ويحوموا حوله ، [ ص: 249 ] وعن ابن عباس -رضي الله عنهما - : عند تلاوة القرآن ، وعن عكرمة : عند النزع .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث