الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى والذي نزل من السماء ماء بقدر فأنشرنا به بلدة

جزء التالي صفحة
السابق

والذي نزل من السماء ماء بقدر فأنشرنا به بلدة ميتا كذلك تخرجون

والذي نزل من السماء ماء بقدر بمقدار تقتضيه مشيئته المبنية على الحكم والمصالح. فأنشرنا به أي: أحيينا بذلك الماء. بلدة ميتا خاليا عن النماء والنبات بالكلية، وقرئ "ميتا" بالتشديد ، وتذكيره لأن البلدة في معنى البلد والمكان ، والالتفات إلى نون العظمة لإظهار كمال العناية بأمر الإحياء والإشعار بعظم خطره. كذلك أي: مثل ذلك الإحياء الذي هو في الحقيقة إخراج النبات من الأرض. تخرجون أي: تبعثون من قبوركم أحياء، وفي التعبير عن إخراج النبات بالإنشار الذي هو إحياء الموتى وعن إحيائها بالإخراج تفخيم لشأن الإنبات وتهوين لأمر البعث لتقويم سنن الاستدلال وتوضيح منهاج القياس.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث