الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ذرني ومن خلقت وحيدا

جزء التالي صفحة
السابق

ذرني ومن خلقت وحيدا

ذرني ومن خلقت وحيدا حال إما من الياء، أي: ذرني وحدي معه فإني أكفيكه في الأنتقام منه، أو من التاء أي: خلقته وحدي لم يشركني في خلقه أحد، أو من العائد المحذوف، أي: ومن خلقته وحيدا فريدا لا مال له ولا ولد، وقيل: نزلت في الوليد بن المغيرة المخزومي، وكان يلقب في قومه بالوحيد، فهو تهكم به وبلقبه، وصرف له عن الغرض الذي يؤمونه من مدحه إلى جهة ذمه بكونه وحيدا من المال والولد، أو وحيدا من أبيه; لأنه كان زنيما كما مر، أو وحيدا في الشرارة.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث