الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ورفعنا لك ذكرك

جزء التالي صفحة
السابق

ورفعنا لك ذكرك

ورفعنا لك ذكرك بعنوان النبوة وأحكامها أي رفع؛ حيث قرن اسمه باسم الله تعالى في كلمة الشهادة والأذان والإقامة، وجعل طاعته طاعته تعالى، وصلى عليه هو وملائكته وأمر المؤمنين بالصلاة عليه، وسمي رسول الله ونبي الله، والكلام في العطف وزيادة "لك" كالذي سلف.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث