الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يفسد الصوم فقط وما يفسد ويوجب الكفارة

( أو اكتحل بما ) أي : شيء ( علم وصوله إلى حلقه ) لرطوبته أو برودته ( من كحل أو صبر أو قطور ، أو ذرورة أو إثمد كثير أو يسير مطيب ) فسد صومه ; لأن العين منفذ ، وإن لم يكن معتادا بخلاف المسلم كدهن رأسه ( أو أدخل إلى جوفه شيئا ) من كل محل ينفذ إلى معدته ( مطلقا ) أي : سواء كان ينماع ويغذي أو لا ، كحصاة وقطعة حديد ورصاص ، ونحوهما ولو طرف سكين من فعله أو فعل غيره بإذنه فسد صومه

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث