الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل العقيقة

( ولا تسن فرعة ) وتسمى الفرع بفتح الراء فيهما وهي ( نحو أول ولد الناقة . ولا ) تسن ( العتيرة وهي ذبيحة رجب ) لحديث أبي هريرة مرفوعا { لا فرع ولا عتيرة في الإسلام } متفق عليه ( ولا يكرهان ) أي الفرعة والعتيرة ; لأن المراد بالخبر نفي كونهما سنة لا لنهي عنهما .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث