الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( وإن قام ) مصل ( لركعة زائدة ) سهوا ، كثالثة في فجر ، ورابعة في مغرب ، وخامسة في رباعية ( جلس ) بلا تكبير ( متى ذكر ) أنها زائدة وجوبا لئلا يغير هيئة الصلاة ( ولا يتشهد إن ) كان ( تشهد ) قبل قيامه ، لوقوعه موقعه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث