الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( ومن نوى ) صلاة ( ركعتين ) نفلا ( فقام إلى ثالثة نهارا فالأفضل ) له ( أن يتمها أربعا ولا يسجد لسهو ) لإباحة ذلك ، وإن شاء رجع وسجد للسهو ، وإن قام إلى خامسة فأكثر ، رجع وسجد ، وإلا بطلت .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث