الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( وإن نوى بركعتين التحية والسنة ) حصلا لأنه نواهما ( أو ) نوى بصلاة التحية ( والفرض ، حصلا ) أي : التحية وما نواه معها أما التحية فلبدئه بالصلاة مع نيتها وأما ما نواه معها ، فلأنه لم يوجد ما يقدح في صحته كما لو اغتسل ينوي الجنابة والجمعة ولا تحصل تحية بركعة ، ولا بصلاة جنازة ، وسجود تلاوة وشكر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث