الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( وإن ، أوتر ) وحده ، أو مع الإمام ( ثم أراده ) أي : التهجد ( لم ينقضه ) أي : لم يشفع وتره بواحدة ( وصلى ) تهجده ( ولم يوتر ) لحديث { لا وتران في ليلة } " رواه أحمد وأبو داود .

وصح أنه صلى الله عليه وسلم { كان يصلي بعد الوتر ركعتين } " " وسئلت عائشة عن الذي ينقض وتره ، فقالت : ذاك الذي يلعب بوتره " رواه سعيد وغيره .

( والتهجد ) الصلاة ( بعد نوم ) ليلا ( والناشئة : ما ) صلى ( بعد رقدة ) قال أحمد : الناشئة لا تكون إلا بعد رقدة ، ومن لم يرقد فلا ناشئة له ، وهي أشد وطئا : أي : تثبتا ، تفهم ما تقرأ ، وتعي أذنك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث