الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( أو أكره ) على سفر ( كأسير ، أو غرب ) كزان بكر ( أو شرد ) كقاطع طريق لم يقتل ولم يأخذ مالا و ( لا ) يقصر ( هائم ) أي : خارج على وجهه لا يدري أين يذهب ؟ .

( و ) لا ( سائح ) لا يقصد مكانا معينا ( و ) لا ( تائه ) أي : ضال الطريق لأنه يشترط للقصر قصد جهة معينة .

وليس بموجود منهم ( فله قصر رباعية ) جواب لمن ، أول الفصل فيقصر الظهر والعصر والعشاء إلى ركعتين ولا تقصر صبح لأنها لو سقط منها ركعة بقيت ركعة ، ولا نظير لها في الفرض ولا مغرب ، لأنها وتر النهار فإن سقط منها ركعة بطل كونها وترا وإن سقط ركعتان بقي ركعة ، ولا نظير لها في الفرض ( و ) له ( فطر ) برمضان للآية ، وحديث { ليس من البر الصيام في السفر } ( ولو قطعها ) أي : المسافة ( في ساعة ) لأنه صدق عليه أنه مسافر أربعة برد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث