الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( فلو باع ) مالك ( الحب أو الثمرة ) أو وهبهما ونحوه بعد ( أو تلفا ) أي : الحب والثمرة ( بتعديه ) أي : المالك أو تفريطه ( بعد ) الاشتداد وبدو الصلاح ( لم تسقط ) زكاته ، وكذا لو مات بعد ، وله ورثة لم تبلغ حصة واحد منهم نصابا ، أو كانوا مدينين ونحوه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث