الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( ويجب على الإمام بعث السعاة قرب ) زمن ( الوجوب تقبض زكاة ) المال ( الظاهر ) وهو السائمة والزرع والثمر لفعله صلى الله عليه وسلم وخلفائه . ومن الناس من لا يزكي ولا يعلم ما عليه فإهمال ذلك إضاعة للزكاة ، ويجعل حول الماشية المحرم ; لأنه أول السنة . ويستحب أن يعد عليهم الماشية على الماء أو في أفنيتهم للخبر . ويقبل قول صاحبها في عددها بلا يمين ، وإن وجد ما يحل حوله : فإن عجل ربه زكاته ، وإلا وكل ثقة ، يقبضها ثم يصرفها ، وله جعله لرب المال وما قبضه الساعي فرقة في مكانه وما قاربه ، ويبدأ بأقارب مزك لا تلزمه مؤنتهم فإن فضل شيء حمله ، وإلا فلا ، وله بيع سائمة وغيرها من زكاة لحاجة أو مصلحة . وصرفها في الأحظ للفقراء ، أو حاجتهم ، حتى أجرة مسكن ، ويضمن ما أخر قسمته بلا عذر إن تلف لتفريطه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث