الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( ولمن أخذ الساعي منه زيادة ) عن زكاة ( عليه أن يعتد بها ) أي : الزيادة ( من ) سنة ( قابلة ) نصا ، أي : نوى أن حال الدفع إليه أنها من زكاة القابلة ، وقال [ ص: 453 ] أحمد : أنه يحتسب ما أهداه للعامل من الزكاة أيضا ، ويأتي من ظلم في خراجه لم يحتسبه من عشره ، أي : إذا لم ينوه زكاة كما يدل عليه كلام القاضي والموفق في بعض المواضع . .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث