الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صلاة العيدين

جزء التالي صفحة
السابق

( ويستحب في يوم الأضحى أن يغتسل ويتطيب ) لما ذكرناه ( ويؤخر الأكل حتى يفرغ من الصلاة ) لما روي { أنه عليه السلام كان لا يطعم في يوم النحر حتى يرجع فيأكل من أضحيته ويتوجه إلى المصلى } ( وهو يكبر ) ; لأنه عليه السلام كان يكبر في الطريق ( ويصلي ركعتين كالفطر ) كذلك نقل ( ويخطب بعدها خطبتين ) ; لأنه عليه السلام كذلك فعل ( ويعلم الناس فيها الأضحية وتكبير التشريق ) ; لأنه مشروع الوقت ، والخطبة ما شرعت إلا لتعليمه .

التالي السابق


( قوله : لما روي إلخ ) أخرج الترمذي وابن ماجه وابن حبان في صحيحه والحاكم في المستدرك وصحح إسناده عن عبد الله بن بريدة عن بريدة قال { كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يخرج يوم الفطر حتى يطعم ، ولا يطعم يوم الأضحى حتى يرجع } زاد الدارقطني وأحمد { فيأكل من الأضحية } وصححه ابن القطان في كتابه ، وصحح زيادة الدارقطني أيضا ( قوله : لأنه عليه السلام كان يكبر في الطريق ) حاصل ما رأيناه فيه كتبناه فيما تقدم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث