الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في حمل الجنازة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 135 ] ( ويمشون به مسرعين دون الخبب ) لأنه عليه الصلاة والسلام حين سئل عنه قال : ما دون الخبب

التالي السابق


( قوله دون الخبب ) ضرب من العدو دون العنق والعنق خطو فسيح فيمشون به دون ما دون العنق ، ولو مشوا به الخبب كره لأنه ازدراء بالميت ( قوله لأنه عليه الصلاة والسلام حين سئل عنه إلخ ) أخرج أبو داود والترمذي عن ابن مسعود قال { سألنا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المشي مع الجنازة فقال : ما دون الخبب } وهو مضعف . وأخرج الستة قال عليه الصلاة والسلام { أسرعوا بالجنازة ، فإن تك صالحة فخير تقدمونها إليه ، وإن تك غير ذلك فشر تضعونه عن رقابكم } ويستحب الإسراع بتجهيزه كله من حين يموت

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث