الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صلاة الجنازة

جزء التالي صفحة
السابق

( والصبي الرضيع أو الفطيم أو فوق ذلك قليلا يحمله واحد على يديه ) ولو راكبا ( وإن كان كبيرا حمل على الجنازة ويسرع بها بلا خبب ) أي عدو سريع [ ص: 232 ] ولو به كره

التالي السابق


( قوله : يحمله واحد على يديه ) أي ويتداوله الناس بالحمل على أيديهم بحر ( قوله ويسرع بها ) معطوف على قوله وضع مقدمها ( قوله بلا خبب ) بمعجمة مفتوحة وموحدتين . [ ص: 232 ] وحد التعجيل المسنون أن يسرع به بحيث لا يضطرب الميت على الجنازة للحديث { أسرعوا بالجنازة ، فإن كانت صالحة قدمتموها إلى الخير ، وإن كانت غير ذلك فشر تضعونه عن رقابكم } والأفضل أن يعجل بتجهيزه كله من حين يموت بحر ( قوله ولو به كره ) لأنه ازدراء بالميت وإضرار بالمتبعين بحر



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث