الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل حكم نية الإمام

جزء التالي صفحة
السابق

وإذا بطلت صلاة المأموم أتمها إمامه منفردا ، قطع به جماعة ، لأنها لا ضمنها ولا متعلقة بها ، بدليل سهوه وعلمه بحدث نفسه ، وعنه تبطل ، وذكره في المغني قياس المذهب ، وتبطل صلاة المأموم ببطلان [ ص: 401 ] صلاة إمامه لعذر أو غيره اختاره الأكثر ( و هـ ) وعنه لا ( و ش ) ويتمونها فرادى والأشهر أو جماعة ، وكذا جماعتين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث