الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل الإمامة بمسجد له إمام

جزء التالي صفحة
السابق

وإن حضر الإمام أول الوقت ولم يتوفر الجمع فقيل ينتظر ، أومى إليه ، وقيل [ ص: 583 ] لا ( م 4 )

التالي السابق


( مسألة 4 ) قوله وإن حضر الإمام أول الوقت ولم يتوفر الجمع فقيل ينتظر أومى إليه ، وقيل لا ، انتهى ، قد تقدم أن ابن تميم وابن حمدان وصاحب الحاوي الكبير والفائق قالوا : وهل الأفضل الصلاة في أول الوقت ، مع قلة الجماعة ، أو انتظار كثرتها ؟ على وجهين ، وكلام المصنف في المسألة الأولى أعم من هذه المسألة ، إلا أن المصنف ذكرهما مسألتين ، والذي يظهر أن المسألة الأولى تشمل هذه ، فهذه فرد من أفراد المسألة الأولى ، وإن جعلناهما مسألتين كما فعل المصنف فتكون المسألة الأولى مخصوصة بغير الإمام ، وهذه بالإمام ، وعلى كل تقدير فالخلاف في المسألتين على حد سواء في الصحة ، والضعف ، والمذهب ، ولم أر أحدا من الأصحاب ذكرهما مسألتين سوى المصنف ، وإنما ذكروا المسألة الأولى ، فدل أن هذه داخلة في كلامهم ، والله أعلم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث