الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أفضلية المسجد الحرام والمسجد الأقصي

جزء التالي صفحة
السابق

أما فضيلة الحرم فلا شك فيها روي في المختارة من طريق أبي بكر أحمد بن موسى بن مردويه حدثنا إبراهيم بن أبان ، حدثنا أبو جعفر أحمد بن سليمان ( ح ) وحدثنا أحمد بن محمد بن الحسين بن حمزة ، حدثنا الحسن بن الجهم ، قالا : حدثنا سهل بن عثمان ، حدثنا يحيى بن سليم عن محمد بن مسلم ، عن إبراهيم بن ميسرة ، عن سعيد بن جبير ، قال قال ابن عباس لبنيه : يا بني اخرجوا من مكة مشاة حتى ترجعوا إلى مكة مشاة ، فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : { إن للحاج الراكب بكل خطوة تخطوها راحلته سبعين حسنة ، وللماشي سبعون حسنة من حسنات الحرم قيل يا رسول الله ما حسنات الحرم ؟ قال الحسنة منها بمائة ألف حسنة } ثم روي في [ ص: 601 ] المختارة من طريق الطبراني : حدثنا محمد بن هشام بن أبي الدميك حدثنا إبراهيم بن زياد سبلان حدثنا يحيى بن سليم ، عن محمد بن مسلم الطائفي ، عن إسماعيل بن أمية عن سعيد بن جبير عن ابن عباس أنه قال لبنيه يا بني اخرجوا من مكة حاجين مشاة ، فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول { للحاج الراكب بكل خطوة تخطوها راحلته سبعون حسنة وللماشي بكل خطوة يخطوها سبعمائة حسنة } ثم قال في المختارة : محمد بن مسلم الطائفي تكلم فيه بعض الأئمة ، وقد وثقه ابن معين ، وروى له مسلم ويحيى بن سليم ، قال أبو حاتم لا يحتج به ، ولم يبين الجرح ، ووثقه ابن معين وروى له البخاري ومسلم انتهى كلامه ، فهذان طريقان صحيحان

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث