الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


قلت : فمن دخل في نافلة فقطعها عامدا أكان مالك يرى عليه قضاءها ؟ قال : نعم .

قلت : فإن لم يقطعها عامدا ؟

قال : فلا قضاء عليه عند مالك .

قال : وقال مالك فيمن افتتح التطوع فقطعها متعمدا ، قال : عليه قضاؤها إلا أن يكون إنما قطعها عليه الحدث مما يغلبه فليس عليه قضاؤها .

قلت : أرأيت إن أحدث متعمدا في التطوع ؟ ` قال : هذا هو قطعها متعمدا فعليه القضاء .

قلت : فإن أحدث مغلوبا ؟

قال : فلا قضاء عليه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث