الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في الكفارة في رمضان

قلت : أرأيت لو أن رجلا أصبح ونيته الإفطار في رمضان ولم يأكل ولم يشرب حتى غابت الشمس ، أو مضى أكثر النهار أعليه القضاء والكفارة ؟ فقال : نعم .

قلت : وهذا قول مالك ؟ فقال : نعم .

قلت : وإن أصبح ينوي الإفطار في رمضان ، ثم نوى الصيام بعد طلوع الشمس ؟

قال ابن القاسم : عليه القضاء والكفارة .

قلت : أرأيت إن نوى الإفطار في رمضان يومه كله إلا أنه لم يأكل ولم يشرب ؟ فقال : قد قال مالك في ذلك شيئا فلا أدري الكفارة قال والقضاء ، أو القضاء ولا كفارة وأحب ذاك إلي أن يكون القضاء فيه مع الكفارة .

قلت : أرأيت لو أن رجلا أصبح ينوي الإفطار في رمضان متعمدا ، غير أنه لم يأكل ولم يشرب ثم بدا له الرجوع إلى الصيام بعد ما نوى الإفطار ؟

قال : بلغني عن مالك أنه قال : عليه القضاء والكفارة ، وقال : ولم أسمعه منه ، قال ابن القاسم : وعليه القضاء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث