الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في قيام رمضان

في قيام رمضان قال : وسألت مالكا عن قيام الرجل في رمضان أمع الناس أحب إليك أم في بيته ؟ فقال : إن كان يقوى في بيته فهو أحب إلي وليس كل الناس يقوى على ذلك ، وقد كان ابن هرمز ينصرف فيقوم بأهله ، وكان ربيعة وعدد غير واحد من علمائهم ينصرف ولا يقوم مع الناس ، قال مالك : وأنا أفعل مثل ذلك .

قال مالك : بعث إلي الأمير وأراد أن ينقص من قيام رمضان الذي كان يقومه الناس بالمدينة ، قال ابن القاسم : وهو تسعة وثلاثون ركعة بالوتر ست وثلاثون ركعة والوتر ثلاث ، قال مالك : فنهيته أن ينقص من ذلك شيئا ، وقلت له : هذا ما أدركت الناس عليه وهذا الأمر القديم الذي لم تزل الناس عليه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث