الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تكفين الميت وإعطاء اليهودي والنصراني والعبد من الزكاة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

تكفين الميت وإعطاء اليهودي والنصراني والعبد من الزكاة قال : وقال مالك : لا تجزئه أن يعطي من زكاته في كفن ميت لأن الصدقة إنما هي للفقراء والمساكين ومن سمى الله ، فليست للأموات ولا لبنيان المساجد .

قال : وقال مالك : ولا يعطى من الزكاة مجوسي ولا نصراني ولا يهودي ولا عبد ، وكما لا يعتق في الكفارات غير المؤمنين فكذلك لا يطعم منها غير المؤمنين ، وقد قال : لا يعتق في الكفارات إلا مؤمنة ( ربيعة ) ، و ( عطاء ) مؤمنة صحيحة . وقال نافع وربيعة : لا يطعم من الزكاة نصراني ولا يهودي ولا عبد ، إلا أن نافعا لم يذكر اليهودي ولا العبد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث