الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الغنم يحول عليها الحول فيذبح صاحبها منها ويأكل ثم يأتيه الساعي

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

في الغنم يحول عليها الحول فيذبح صاحبها منها ويأكل ثم يأتيه الساعي قال : وقال مالك : لو أن رجلا كانت عنده غنم فحال عليها الحول فذبح منها وأكل ، ثم إن المصدق أتاه بعد ذلك وقد كان حال الحول عليها قبل أن يذبح : إنه لا ينظر إلى ما ذبح ولا إلى ما أكل بعدما حال عليها الحول ، وإنما يصدق المصدق ما وجد في يديه ولا يحاسبه بشيء مما مات أو ذبح فأكل .

قال ابن وهب عن ابن أبي ذئب : ألا ترى أن ابن شهاب قال : إذا أتى المصدق فإنه ما هجم عليه زكاه ، وإن جاء وقد هلكت الماشية فلا شيء له . قال ابن وهب : وقال ابن شهاب : ألا ترى أنها إذا ثنيت لا يكون إلا من بقية المال ، أولا ترى إلى حديث ابن أبي الزناد عن أبيه عن السبعة أنه قال : كانوا يقولون : لا يصدق المصدق إلا ما أتى عليه لا ينظر إلى غير ذلك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث