الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير ما يبدأ به الرجل إذا دخل في الطواف

قال ابن القاسم : قال مالك : أكره للرجل إذا انصرف من عرفات أن يمر في غير طريق المأزمين ، قال : وأكره للناس هذا الذي يصنعون يقدمون أبنيتهم إلى منى قبل يوم التروية ، وأكره لهم أيضا أن يتقدموا هم أنفسهم قبل يوم التروية إلى منى ، قال : وأكره لهم أن يتقدموا إلى عرفة قبل يوم عرفة هم أنفسهم أو يقدموا أبنيتهم .

قال مالك : وأكره البنيان الذي أحدثه الناس بمنى ، قال وما كان بعرفة مسجد منذ كانت عرفة ، وإنما أحدث مسجدها بعد بني هاشم بعشر سنين .

قال مالك : وأكره بنيان مسجد عرفة لأنه لم يكن فيه مسجد منذ بعث الله نبيه .

قال فقلنا لمالك : فالإمام أين كان يخطب ؟

قال : في الموضع الذي يخطب فيه ويصلي بالناس فيه ، كان يتوكأ على شيء ويخطب . قلت لابن القاسم : فتحفظ عن مالك أنه كره أن يقدم الناس أثقالهم من منى أو يقدم الرجل ثقله من منى ؟

قال : لا أحفظه عن مالك ولا أرى به بأسا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث