الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير ما يبدأ به الرجل إذا دخل في الطواف

قلت لابن القاسم : أرأيت من ضفر أو عقص أو لبد أو عقد ، أيأمره مالك بالحلاق ؟

قال : نعم ، قلت : لم أمرهم مالك بالحلاق ؟ قال : للسنة . قلت : وما معنى هذا القول عندكم ولا تشبهوا بالتلبيد ؟

قال : معناه أن السنة جاءت فيمن لبد فقد وجب عليه الحلاق ، فقيل له من عقص أو ضفر فليحلق ولا تشبهوا أي لا تشبهوا علينا فإنه مثل التلبيد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث