الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الأنماط ونحوها للنساء

جزء التالي صفحة
السابق

4866 ( باب الأنماط ونحوها للنساء )

التالي السابق


أي هذا باب في بيان جواز اتخاذ الأنماط ونحوها للنساء ، وفي ترجمة مسلم : باب جواز اتخاذ الأنماط ، والأنماط بفتح الهمزة جمع نمط بفتحتين وهو ظهارة الفراش ، وقيل : ظهر الفراش ، وقيل : ضرب من البسط له خمل رقيق . وقال النووي : يجعل على الهودج وقد يجعل سترا . قلت : النمط يأتي بمعنى الطريق من الطرائق والضرب من الضروب ، يقال : ليس هذا من ذلك النمط ، أي من ذلك الضرب ، وفي حديث علي رضي الله تعالى عنه : خير هذه الأمة النمط الأوسط . ويروى الوسط ، كره علي الغلو والتقصير في الدين ، والنمط الجماعة من الناس أمرهم واحد ، قوله : ( ونحوها ) مثل الكلل والأستار والفرش .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث