الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب قوا أنفسكم وأهليكم نارا

جزء التالي صفحة
السابق

التالي السابق


أي هذا باب في قوله عز وجل : يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم يعني احفظوا أنفسكم بترك المعاصي وفعل الخيرات والطاعات ، وقو أمر من وقى يقي أصله أوقيوا لأنك تقول : أوق أوقيا أوقيوا ، واستثقلت الضمة على الياء فنقلت إلى ما قبلها بعد سلب حركتها فحذفت فصار أوقوا وحذفت الواو تبعا لفعله الذي أخذ منه أعني يقي ; لأن أصله يوقي فحذفت الواو لوقوعها بين الياء والكسرة واستغنت عن الهمزة فصار قوا على وزن عوا ; لأن المحذوف منه فاء الفعل ولامه فافهم . قوله : وأهليكم نارا يعني مروهم بالخير وانهوهم عن الشر وعلموهم وأدبوهم ، وقيل : وأهليكم بأن تأخذوهم بما تأخذون به أنفسكم تقوهم بذلك نارا وقودها الناس والحجارة .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث