الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تتمة مسند علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه وأرضاه

1174 707 - (1170) - (1 \ 138 - 139) عن علي ، قال : كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة ، فقال : " من يأتي المدينة ، فلا يدع قبرا إلا سواه ، ولا صورا إلا طلخها ، ولا وثنا إلا كسره ؟" قال : فقام رجل فقال : أنا ، ثم هاب أهل المدينة ، فجلس ، قال علي : فانطلقت ، ثم جئت فقلت : يا رسول الله! لم أدع بالمدينة قبرا إلا سويته ، ولا صورة إلا طلختها ، ولا وثنا إلا كسرته ، قال : فقال : "من عاد فصنع شيئا من ذلك ، فقد كفر بما أنزل الله على محمد ، يا علي! لا تكونن فتانا - أو قال : مختالا - ولا تاجرا إلا تاجر الخير ، فإن أولئك هم المسوفون في العمل " .

التالي السابق


* قوله : "مسوفون " : من التسويف بمعنى : التأخير .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث