الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

16516 7303 - (16964) - (4\104) عن أرطاة بن المنذر، حدثنا ضمرة بن حبيب، قال: سمعت سلمة بن نفيل السكوني، قال: كنا جلوسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ قال قائل: يا رسول الله هل أتيت بطعام من السماء؟ قال: " نعم ". قال: وبماذا؟ قال: " بمسخنة " قالوا: فهل كان فيها فضل عنك؟ قال: " نعم ". قال: فما فعل به؟ قال: " رفع وهو يوحى إلي أني مكفوت غير لابث فيكم، ولستم لابثين بعدي إلا قليلا، بل تلبثون حتى تقولوا: متى، وستأتون أفنادا يفني بعضكم بعضا، وبين يدي الساعة موتان شديد، وبعده سنوات الزلازل " .

التالي السابق


* قوله : "هل أتيت ": على بناء المفعول.

* "وبماذا ": أي: بأي صفة؟

* "بسخنة": ضبط - بفتح فسكون - ; أي: بحرارة ; أي: كان حين جاء حارا، فهو كان مقرونا بصفة الحرارة.

* "وهو": أي: والحال أن الشأن. [ ص: 44 ]

* "يوحى إلي ": على بناء المفعول.

* "مكفوت ": أي: مقبوض مأخوذ.

* "إلا قليلا،: - بالنصب - .

* "متى": أي: متى نموت؟ لفساد حال الدنيا.

* "أفنادا": - بالفاء والنون والدال المهملة - ; أي: جماعات متفرقين.

* "يفني ": من الإفناء.

* "موتان،: ضبط - بضم الميم - ; أي: كثرة الموت.

وفي "الصحاح ": الموتان - بالضم - : موت يقع في الماشية

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث