الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

17479 7745 - (17938) - (4\221) عن أبي لاس الخزاعي، قال: حملنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على إبل من إبل الصدقة للحج، فقلنا: يا رسول الله، ما نرى أن تحملنا هذه. قال: " ما من بعير إلا في ذروته شيطان، فاذكروا اسم الله عليها إذا ركبتموها كما أمركم ، ثم امتهنوها لأنفسكم فإنما يحمل الله" .

التالي السابق


* قوله على إبل من إبل الصدقة: يدل على جواز الانتفاع بالصدقة في سبيل الخير من الجهاد والحج وغيرهما، وهو ظاهر قوله تعالى: وفي سبيل الله [التوبة: 60] في مصارف الصدقات.

* * *

* "هذه" : أي: لضعفها.

* "ذروته: - بالضم أو الكسر - . [ ص: 425 ]

* "كما أمرتم": وقد أمر الله تعالى به أيضا; حيث قال: لتستووا على ظهوره ثم تذكروا نعمة ربكم إذا استويتم عليه وتقولوا سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين [الزخرف: 13،؟ ] فإنه بمنزلة الأمر .

* "ثم امتهنوها ": أي: استعملوها.

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث