الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المسور بن مخرمة ومروان بن الحكم

جزء التالي صفحة
السابق

18439 8119 - (18918) - (4 \ 327) عن المسور بن مخرمة، أن سبيعة الأسلمية توفي عنها زوجها وهي حامل، فلم تمكث إلا ليالي حتى وضعت، فلما تعلت من نفاسها خطبت، فاستأذنت النبي صلى الله عليه وسلم في النكاح، " فأذن لها أن تنكح " فنكحت.

التالي السابق


* قوله: "فلما تعلت": - بتشديد اللام - من تعلى: إذا ارتفع، أو برئ؛ أي: إذا ارتفعت وطهرت، أو خرجت من نفاسها وسلمت.

* "خطبت": على بناء المفعول.

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث