الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر وصف ما يتشهد المرء به في جلوسه من صلاته

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

1951 - أخبرنا الفضل بن الحباب الجمحي قال : حدثنا أبو الوليد ، ومحمد بن كثير ، قالا : أخبرنا شعبة قال : أخبرنا أبو إسحاق قال : أخبرنا أبو الأحوص عن عبد الله ، قال : كنا لا ندري ما نقول في كل ركعتين ، إلا أن نسبح ونكبر ونحمد ربنا ، وإن محمدا صلى الله عليه وسلم علم فواتح الخير وخواتمه ، أو قال جوامعه ، وإنه قال لنا : إذا قعدتم في كل ركعتين فقولوا : التحيات لله والصلوات والطيبات ، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته ، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ، أشهد أن لا إله إلا الله ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ، ثم ليتخير من الدعاء ما أعجبه ، فليدع به ربه .

[ ص: 282 ] قال أبو حاتم رضي الله عنه : الأمر بالجلوس في كل ركعتين أمر فرض دل فعله مع ترك الإنكار على من خلفه على أن الجلوس الأول ندب ، وبقي الآخر على حالته فرضا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث