الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر الأمر بنوع ثان من التشهد إذ هما من اختلاف المباح

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 283 ] ذكر

الأمر بنوع ثان من التشهد إذ هما من اختلاف المباح

1953 - أخبرنا ابن قتيبة ، من كتابه قال : حدثنا يزيد بن موهب ، قال : أخبرني الليث بن سعد عن أبي الزبير عن سعيد بن جبير ، وطاوس عن ابن عباس ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا التشهد كما يعلمنا السورة من القرآن ، كان يقول : التحيات المباركات الصلوات الطيبات لله ، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته ، سلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ، أشهد أن لا إله إلا الله ، وأشهد أن محمدا رسول الله .

قال أبو حاتم رضي الله عنه : تفرد به أبو الزبير .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث