الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب جواز التخلف عن صلاة الجماعة والجمعة لعذر المطر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1128 [ 579 ] وعن عبد الله بن عباس أنه قال لمؤذنه في يوم مطير : إذا قلت : أشهد أن لا إله إلا الله ، وأشهد أن محمدا رسول الله ، فلا تقل : حي على الصلاة ، قل : صلوا في بيوتكم . قال : فكأن الناس استنكروا ذلك ، فقال : أتعجبون من ذا ؟ قد فعل ذا من هو خير مني . إن الجمعة عزمة ، وإني كرهت أن أحرجكم فتمشوا في الطين والدحض .

رواه أحمد (1 \ 277)، والبخاري (901)، ومسلم (699) (26)، وأبو داود (1066)، وابن ماجه (939) .

التالي السابق


وقوله : كرهت أن أحرجكم ; الرواية فيه بالحاء المهملة ، وهو من الحرج والمشقة ، ومنه : وما جعل عليكم في الدين من حرج [ الحج : 78] والدحض : الزلق ، وهو الزلل .

[ ص: 340 ] وقوله في الأم : في يوم ذي ردغ : الرواية المشهورة فيه بدال مهملة ساكنة ، وغين معجمة ، ووقع في رواية أبي الفتح السمرقندي : رزغ بالزاي ، وكلاهما : الطين الذي يزلق فيه . وقد قيد : رزغ بفتح الزاي وسكونها ، وصوابه الفتح ، فإنه الاسم ; كالنقص والنقض ، والسكون للمصدر .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث