الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في صلاة النفل قائما وقاعدا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1206 (102) باب

في صلاة النفل قائما وقاعدا

[ 614 ] عن عائشة : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يصلي جالسا ، فيقرأ وهو جالس ، فإذا بقي من قراءته قدر ما يكون ثلاثين أو أربعين آية ، قام فقرأ وهو قائم ، ثم ركع ، ثم سجد ، ثم يفعل في الركعة الثانية مثل ذلك .

رواه أحمد (6 \ 178)، والبخاري (1118 و 1119)، ومسلم (731) (112)، وأبو داود (953 و 954)، والترمذي (372)، والنسائي (3 \ 219)، وابن ماجه (1226) .

[ ص: 369 ]

التالي السابق


[ ص: 369 ] (102) ومن باب : صلاة النفل قائما وقاعدا

قول عائشة رضي الله عنها : لما بدن وثقل كان أكثر صلاته جالسا : أكثر الرواة قيدوه : بدن ، بضم الدال ، ورواه الصدفي عن العذري : بدن ، مفتوحة الدال مشددة ، وارتضى أبو عبيد رواية الفتح والتشديد ، وقال : يقال : بدن الرجل تبدينا : إذا أسن ، وأنشد :


وكنت خلت الشيب والتبدينا والهم مما يذهل القرينا



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث