الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من تبرأ منه النبي صلى الله عليه وسلم

جزء التالي صفحة
السابق

147 [ 79 ] وعن أبي هريرة ; أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مر على صبرة طعام ، فأدخل يده فيها ، فنالت أصابعه بللا ، فقال : ما هذا يا صاحب الطعام ؟ قال : أصابته السماء يا رسول الله! قال : أفلا جعلته فوق الطعام حتى يراه الناس ؟! من غش فليس مني .

رواه مسلم ( 101 ) ، وأبو داود ( 3452 ) ، والترمذي ( 1315 ) ، وابن ماجه ( 2224 ) .

التالي السابق


و "صبرة الطعام" : هي الجملة المصبورة ، أي : المحبوسة للبيع ، والصبر : هو الحبس .

والسماء هنا : هو المطر ، سمي بذلك ; لنزوله من السماء ، وأصل السماء : كل ما علاك فأظلك . والغش : ضد النصيحة ، وهو بكسر الغين ; [ ص: 301 ] يقال : غشه يغشه غشا ، وأصله من اللبن المغشوش ، أي : المخلوط بالماء تدليسا .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث