الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب فضائل أم سلمة وزينب زوجي النبي صلى الله عليه وسلم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

4490 [ 2361 ] وعن عائشة أم المؤمنين قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أسرعكن لحاقا بي أطولكن يدا" ، قالت : فكن يتطاولن أيتهن أطول يدا. قالت : فكانت أطولنا يدا زينب ؛ لأنها كانت تعمل بيديها، وتصدق .

رواه أحمد ( 6 \ 121 )، والبخاري (1420)، ومسلم (2452)، والنسائي (5 \ 66).

التالي السابق


و (قوله - صلى الله عليه وسلم - : " أسرعكن لحاقا بي أطولكن يدا ") هذا خطاب منه لزوجاته - خاصة ، ألا ترى أنه قال لفاطمة رضي الله عنها : " أنت أول أهل بيتي لحوقا بي " ، وكانت زينب أول أزواجه وفاة بعده ، وفاطمة أول أهل بيته وفاة ، ولم يرد باللحاق به الموت فقط ، بل : الموت والكون معه في الجنة والكرامة .

و " تطاول أزواجه بأيديهن " مقايسة أيديهن بعضهن ببعض ، لأنهن حملن الطول على أصله وحقيقته ، ولم يكن مقصود النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ذلك ، وإنما كان مقصوده : طول اليد بإعطاء الصدقات ، وفعل المعروف ، وبين ذلك أنه : لما كانت زينب أكثر أزواجه فعلا للمعروف والصدقات كانت أولهن موتا ، فظهر صدقه ، وصح قوله - صلى الله عليه وسلم - .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث