الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في اعتدال الصلاة وتقارب أركانها

جزء التالي صفحة
السابق

727 [ 373 ] وعن أنس ، قال : ما صليت خلف أحد أوجز صلاة من صلاة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في تمام . كانت صلاة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - متقاربة ، وكانت صلاة أبي بكر متقاربة ، فلما كان عمر بن الخطاب مد في صلاة الفجر . وكان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا قال : سمع الله لمن حمده قام حتى نقول : قد أوهم . ثم يسجد ، ويقعد بين السجدتين : حتى نقول : قد أوهم .

رواه أحمد (3 \ 247)، والبخاري (821)، ومسلم (473)، وأبو داود (853) .

التالي السابق


وقوله في حديث أنس : حتى نقول قد أوهم ، كذا صوابه بفتح الهمزة والهاء ، فعل ماض مبني للفاعل ، ومعناه : ترك . قال ثعلب : يقال : أوهمت الشيء : إذا تركته كله ، أوهم ، ووهمت في الحساب وغيره : إذا غلطت . أوهم ، ووهمت إلى الشيء ; إذا ذهب وهمك إليه وأنت تريد غيره ، أهم وهما .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث