الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يقال في الركوع والسجود

جزء التالي صفحة
السابق

745 [ 384 ] وعنه ، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يقول في سجوده : اللهم اغفر لي ذنبي كله ، دقه وجله ، وأوله وآخره ، وعلانيته وسره .

رواه مسلم (438)، وأبو داود (878) .

التالي السابق


وقوله : اللهم اغفر لي ذنبي كله ... الحديث . فيه دليل على نسبة الذنوب [ ص: 92 ] إليه. وقد اختلف الناس في ذلك ، فمنهم من يقول : الأنبياء كلهم معصومون من الكبائر والصغائر . وذهبت شرذمة من الروافض إلى تجويز كل ذلك عليهم إلا ما يناقض مدلول المعجزة ; كالكذب والكفر . وذهب المقتصدون : إلى أنهم معصومون عن الكبائر إجماعا سابقا خلاف الروافض ، ولا يعتد بخلافهم ; إذ قد حكم بكفرهم كثير من العلماء . وللكلام في هذه المسألة تصانيف قد دونت فيها .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث