الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب النهي عن إتيان المساجد لمن أكل الثوم أو البصل

جزء التالي صفحة
السابق

873 [ 452 ] ومن حديث أبي هريرة : فلا يقربن مسجدنا ، ولا يؤذنا بريح الثوم .

رواه أحمد (2 \ 264 و 266)، ومسلم (563)، وابن ماجه (1015) .

التالي السابق


وقوله : فلا يقربنا ولا يصلي معنا : يدل على أن مجتمع الناس حيث كان لصلاة أو غيرها ; كمجالس العلم والولائم وما أشبهها ، لا يقربها من أكل الثوم وما في معناه ; مما له رائحة كريهة تؤذي الناس ، ولذلك جمع بين الثوم والبصل والكراث في حديث جابر . وتسمية الثوم : شجرة ، على خلاف الأصل ، فإنها من البقول ، وقد سماها النبي صلى الله عليه وسلم في الرواية الأخرى : بقلة .

والشجر في كلام العرب : ما كان على ساق يحمل أغصانه ، وما ليس كذلك [ ص: 167 ] فهو نجم ، وهو قول الهروي وغيره من اللغويين ، وهو المروي عن ابن عباس وابن جبير في قوله تعالى : والنجم والشجر يسجدان [ الرحمن : 6 ] وهذا كله ما دامت هذه البقول غير مطبوخة ، فأما لو طبخت ، فكما قال عمر - رضي الله عنه - : فمن أكلهما فليمتهما طبخا .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث