الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

المسألة الرابعة والعشرون : إذا كان الفقير قويا ، فقال مالك في مختصر ما ليس في المختصر : يعطى ، يعني لتحقيق صفة الاستحقاق فيه .

وقال يحيى بن عمر : لا يجزيه ، وبه قال الشافعي ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : { لا تحل الصدقة لغني ولا لذي مرة سوي } .

خرجه الترمذي مع غيره ، وزاد فيه : { إلا لذي فقر مدقع أو غرم مفظع } . وقال : هذا غريب ، والحديث المطلق دون زيادة لا يركن إليه ، ولا ينبغي أن يعول على هذا ; فإن النبي صلى الله عليه وسلم كان [ ص: 538 ] يعطيها للفقراء الأصحاء ، ووقوفها على الزمنى باطل ، وهذا أولى من ذلك بالاتباع ، وأقوى منه في الارتباط والانتزاع .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث