الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة ما لا يجوز استعماله من الطعام والشراب يجوز أن يعلفه الإبل والبهائم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

المسألة الرابعة :

{ أمر النبي صلى الله عليه وسلم بهرق ماء ديار ثمود ، وإلقاء ما عجن وحيس به } . لأجل أنه ماء سخط ، فلم يجز الانتفاع به ، فرارا من سخط الله . وقال : { اعلفوه الإبل } ; فكان في هذا دليل أيضا على أن ما لا يجوز استعماله من الطعام والشراب يجوز أن يعلفه الإبل والبهائم ; إذ لا تكليف عليها ، ولأجل هذا قال مالك في العسل النجس إنه تعلفه النحل .

وكذلك لا يجوز الصلاة فيها ; لأنها دار سخط وبقعة غضب ; قال النبي صلى الله عليه وسلم : { لا تدخلوها إلا باكين } . وروي { أنه تقنع بردائه ، وأوضع راحلته حتى خرج عنها } .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث