الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى "كذلك أرسلناك في أمة قد خلت من قبلها أمم "

[ ص: 445 ] القول في تأويل قوله تعالى : ( كذلك أرسلناك في أمة قد خلت من قبلها أمم لتتلو عليهم الذي أوحينا إليك وهم يكفرون بالرحمن قل هو ربي لا إله إلا هو عليه توكلت وإليه متاب ( 30 ) )

قال أبو جعفر : يقول تعالى ذكره : هكذا أرسلناك يا محمد في جماعة من الناس يعني إلى جماعة قد خلت من قبلها جماعات على مثل الذي هم عليه ، فمضت ( لتتلو عليهم الذي أوحينا إليك ) ، يقول : لتبلغهم ما أرسلتك به إليهم من وحيي الذي أوحيته إليك ( وهم يكفرون بالرحمن ) ، يقول : وهم يجحدون وحدانية الله ، ويكذبون بها ( قل هو ربي ) ، يقول : إن كفر هؤلاء الذين أرسلتك إليهم ، يا محمد بالرحمن ، فقل أنت : الله ربي ( لا إله إلا هو عليه توكلت وإليه متاب ) ، يقول : وإليه مرجعي وأوبتي .

وهو مصدر من قول القائل : "تبت متابا وتوبة .

وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل .

ذكر من قال ذلك :

20397 - حدثنا بشر قال : حدثنا يزيد قال : حدثنا سعيد ، عن قتادة قوله : ( وهم يكفرون بالرحمن ) . ذكر لنا أن نبي الله صلى الله عليه وسلم زمن الحديبية حين صالح قريشا كتب : "هذا ما صالح عليه محمد رسول الله . فقال [ ص: 446 ] مشركو قريش : لئن كنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قاتلناك لقد ظلمناك! ولكن اكتب : هذا ما صالح عليه محمد بن عبد الله . فقال أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم : دعنا يا رسول الله نقاتلهم! فقال : لا ولكن اكتبوا كما يريدون إني محمد بن عبد الله . فلما كتب الكاتب : "بسم الله الرحمن الرحيم" قالت قريش : أما "الرحمن" فلا نعرفه؛ وكان أهل الجاهلية يكتبون : "باسمك اللهم" فقال أصحابه : يا رسول الله ، دعنا نقاتلهم! قال : لا ولكن اكتبوا كما يريدون" .

20398 - حدثنا القاسم قال : حدثنا الحسين قال : حدثني حجاج ، عن ابن جريج ، عن مجاهد قال قوله : ( كذلك أرسلناك في أمة قد خلت ) الآية ، قال : هذا لما كاتب رسول الله صلى الله عليه وسلم قريشا في الحديبية ، كتب : "بسم الله الرحمن الرحيم" قالوا : لا تكتب "الرحمن" وما ندري ما "الرحمن" ولا تكتب إلا "باسمك اللهم" . قال الله : ( وهم يكفرون بالرحمن قل هو ربي لا إله إلا هو ) ، الآية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث