الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب بيان أن حصى الجمار سبع

جزء التالي صفحة
السابق

باب بيان أن حصى الجمار سبع

1300 وحدثني سلمة بن شبيب حدثنا الحسن بن أعين حدثنا معقل وهو ابن عبيد الله الجزري عن أبي الزبير عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الاستجمار تو ورمي الجمار تو والسعي بين الصفا والمروة تو والطواف تو وإذا استجمر أحدكم فليستجمر بتو

التالي السابق


قوله صلى الله عليه وسلم : ( الاستجمار تو ، ورمي الجمار تو ، والسعي بين الصفا والمروة تو ، والطواف تو وإذا [ ص: 423 ] استجمر أحدكم فليستجمر بتو ) التو : بفتح التاء المثناة فوق وتشديد الواو وهو الوتر ، والمراد بالاستجمار الاستنجاء ، قال القاضي : وقوله في آخر الحديث : ( وإذا استجمر أحدكم فليستجمر بتو ) ليس للتكرار ، بل المراد بالأول الفعل ، وبالثاني : عدد الأحجار ، والمراد بالتو في الجمار سبع سبع ، وفي الطواف سبع ، وفي السعي سبع ، وفي الاستنجاء ثلاث ، فإن لم يحصل الإنقاء بثلاث وجبت الزيادة حتى ينقى ، فإن حصل الإنقاء بوتر فلا زيادة ، وإن حصل بشفع استحب زيادة مسحه للإيتار . وفيه وجه : أنه واجب ، قاله بعض أصحابنا ، وقال به جماعة من العلماء ، والمشهور الاستحباب . والله أعلم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث