الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب المدينة تنفي شرارها

1385 وحدثنا قتيبة بن سعيد وهناد بن السري وأبو بكر بن أبي شيبة قالوا حدثنا أبو الأحوص عن سماك عن جابر بن سمرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الله تعالى سمى المدينة طابة

التالي السابق


قوله ( وحدثنا قتيبة بن سعيد وهناد بن السري وأبو كريب وأبو بكر بن أبي شيبة ) هكذا وقع في بعض النسخ ، ووقع في أكثرها بحذف ذكر ( أبي كريب ) .

قوله صلى الله عليه وسلم : ( إن الله سمى المدينة طابة ) هذا فيه استحباب تسميتها ( طابة ) وليس فيه ( أنها لا تسمى بغيره ) فقد سماها الله تعالى ( المدينة ) في مواضع من القرآن ، وسماها النبي صلى الله عليه وسلم ( طيبة ) في الحديث الذي قبل هذا من هذا الباب ، وقد سبق إيضاح الجميع في هذا الباب . والله أعلم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث