الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب استحباب تواضع الآكل وصفة قعوده

2044 وحدثنا زهير بن حرب وابن أبي عمر جميعا عن سفيان قال ابن أبي عمر حدثنا سفيان بن عيينة عن مصعب بن سليم عن أنس قال أتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بتمر فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يقسمه وهو محتفز يأكل منه أكلا ذريعا وفي رواية زهير أكلا حثيثا [ ص: 196 ]

التالي السابق


[ ص: 196 ] وقوله : ( أكلا ذريعا وحثيثا ) هما بمعنى ، أي مستعجلا صلى الله عليه وسلم لاستيفازه لشغل آخر ، فأسرع في الأكل وكان استعجاله ليقضي حاجته منه ويرد الجوعة ، ثم يذهب في ذلك الشغل .

وقوله : ( فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يقسمه ) أي يفرقه على من يراه أهلا لذلك ، وهذا التمر كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم وتبرع بتفريقه صلى الله عليه وسلم فلهذا كان يأكل منه . والله أعلم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث