الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الإمام يصلي من قعود

605 حدثنا القعنبي عن مالك عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيته وهو جالس فصلى وراءه قوم قياما فأشار إليهم أن اجلسوا فلما انصرف قال إنما جعل الإمام ليؤتم به فإذا ركع فاركعوا وإذا رفع فارفعوا وإذا صلى جالسا فصلوا جلوسا حدثنا قتيبة بن سعيد ويزيد بن خالد بن موهب المعنى أن الليث حدثهم عن أبي الزبير عن جابر قال اشتكى النبي صلى الله عليه وسلم فصلينا وراءه وهو قاعد وأبو بكر يكبر ليسمع الناس تكبيره ثم ساق الحديث [ ص: 237 ]

التالي السابق


[ ص: 237 ] ( صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيته ) أي في المشربة التي في حجرة عائشة كما بينه أبو سفيان عن جابر ، وزاد في رواية البخاري " وهو شاك " أي مريض من الشكاية ، وكان سبب ذلك ما في حديث أنس المذكور أنه سقط عن فرس ( فصلى وراءه قوم قياما ) ولمسلم من رواية عبدة عن هشام فدخل عليه ناس من أصحابه يعودونه الحديث قال المنذري : وأخرجه البخاري ومسلم .

( عن جابر قال اشتكى النبي صلى الله عليه وسلم فصلينا وراءه وهو قاعد الحديث ) قال المنذري : وأخرجه مسلم والنسائي وابن ماجه مطولا وفيه فرآنا قياما فأشار إلينا فقعدنا .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث